رواية جنون العشاق الفصل الرابع بقلم إيمي عبده

موقع أيام نيوز

الحلقه الرابعه
لم تتحمل شهد غزل رائف الصريح لها حينما غمزها بإبتسامه قائلا إيه دا معقول الجمال ده وتبقى قطه شرسه كده
ااااااه
صړخت وهيا تهجم عليه بقوه بكلتا يديها وهيا ممسكه بالذره والبطاطا التى لوثت معالم وجهه بهما وجاسر رغم صډمته وفرحته أيضا لأنها رفضت بشده إعجاب صديقه بها إلا أنه يحاول بإستماته إبعادها عنه فجذبها إليه بقوه وهيا تلوح بكلتا يديها فى الهواء ترغب فى قټله 
أمسك بها باحكام وهو ينظر لصديقه روح انت اتروق الحمام على شمالك اهوه وانتى بطلى بقى
اوعى اما اربيه اوعى
جذبها حتى دخل مكتبه وأغلق الباب غلفه ثم تركها وهو يلهث فقد انهكته من حركتها المستمره وهو يمنعها عنه
وقفت تسب وټلعن فى رائف فنظر لها جاسر يحدثها بهدوء ليمتص ڠضبها اهدى بقى الراجل كان بيجاملك محصلش حاجه
ويجاملنى بتاع إيه
يمكن عشان كنت بهزقك
انت تهزقنى معلش هو يدخل ليه 
نظر لها متعجبا فهى متقبله منه أى شئ بصدر رحب حتى الإهانه لا ينكر أبدا أن لا أحد يتحمل معاملته هكذا وأنها تستطيع امتصاص غضبه بسهوله دون أن تدرى فهو يتحكم بصعوبه بنفسه أمامها حتى لا ينفجر ضاحكا وهو فى قمه غضبه 



أراد أن ينسيها الأمر فغير مجرى الحوار إنتى منين ياشهد
لوت فمها بسخريه من كوكب الارض
قصدى من أنهى محافظه يا لمضه
من هنا هكون منين يعنى
من أنهى عيله
هو حضرتك هتعملى فيش وتشبيه ولا إيه
اخلصى من أنهى زفته
لأ لأ مسمحلكش تهين عيلتى حتى لو عاوزين الحړق فهما فى الآخر أهلى
وياترى أهلك اللى عاوزين الحړق دول يبقو مين
عيله الشهاوى
بنت مين فيهم
عزت الشهاوى
فزع بذهول ميييين
صډمته جعلته لا يقوى على التركيز أأ مم عزت إنتى بنت عزت ازاى وملقتيش إلا ده يبقى أبوكى
نعم هو أنا اللى بختار 
هه أأ لأ قصدى لحظه عزت معندوش إلا بنت واحده
إشتعلت كل حواسه بنيران الڠضب حينما أدرك أنها هى المقصوده بالزواج من ياسين
بينما اجبته بتأكيد آه أنا
نهارك أزرق إنتى
تعجبت من غضبه جرى إيه يا دكتور كان ممكن أقول بينك وبينه مشاكل بس معتقدش دا إبن عم حضرتك مشاركه 
تنهد بضيق ثم نظر لها پحده روحى شغلك دلوقتى
حاضر
إعتذر من محمد لأنه لن يستطيع الإستمرار بالعمل لهذا اليوم فقد فقد تركيزه وأخذ إذن منه بعطله لمدة إسبوع 
_______________
عاد إلى المنزل حزين مهموم ولاحظ والده وجده ذلك ولكنه تحجج بإرهاقه من العمل وحول مائده الطعام بدأ تنفيذ خطتة والده جدى أنا أخدت أجازه ومسافر


ليه ياولد من مېته بتاخد إجازات
تعبان ونفسيتى زفت من ضغط الشغل الفتره اللى فاتت محمد عرض عليا الفكره وبصراحه أنا ما صدقت قولت عالبركه وهو إسبوع أروح أى حته أفك عن نفسى شويه
نظرت له هند وطلبت منه بلهفه خدنى معاك
أجابها بضيق ربنا اللى بياخد 
هند متبجاش غتيت اومال ثم نظرت لجدهاجوله ياجدى 
الجد خدها ياولد هيا بجالها كتير بتجول لبوك وهو معيوافجش عشان لحالها
جاسر ياجدى بقولك عاوز أفك عن نفسى عاوز نفسيتى تهدا مش احړق دمى 
هند والله انت بايخ دا أنى حتى نسمه
سخر جاسر منها متكرهينيش فى الهوا كله قال نسمه قال
الجد بس انت وهيا خلصنا أنا جولت عتاخدها ودا آخر حديت عندى
جاسر اوووف وأنا ادبس ليه دى عاوزه اللى يقعد يرغى ويلف معاها وأنا بتخنق بسرعه وعاوز هدوء
الجد خلاص تبجى تاخد امك كومان
جاسر نعم عشان تكمل
الجد اتحشم ياولد دى امك برضيك
هند آه أحسن